نبذة تاريخية

رعية مار ماري الرسول لكنيسة المشرق الاشورية في الدنمارك

يعود تاريخ تأسيس اول هيئة ادارية لكنيسة المشرق الاشورية في الدنمارك الى عام 1985، وكان ذلك بحضور المرحوم القس اوراهام جيدو المقيم آنذاك في بلد السويد والشماس وليم يعقوب ( حاليا خوري في كنيسة المشرق الاشورية في منطقة برواريالعليا في بيت نهرين – شمال العراق). حيث كان عدد الاشوريين المقيمين في الدنمارك ما يقارب المائة  شخص. وكانت مدينة ارهوس مركز تجمع ابناء هذه الكنيسة. وفي العام 1986 وبعد رسامة الشماس وليم كاهنا لرعية ماركيوركيس في مدينة يوتبور السويدية . اصبحت الرعية في الدنمارك تحت ادارته كنسيا، فكان يقام القداس الالهي 4 – 5 مرات في السنة.

وتم تشكيل جوقة التراتيل الكنسية، واخذت الامور الكنسية والخدمات الروحية  تاخذ مجراها الطبيعي. وفي نفس العام اي 1986 رسم احد ابناء رعية الدنمارك – داديشو بريمو خوشابا – شماسا انجيليا للرعية ، من قبل غبطة المطران مار نرساي دي باز، مطران لبنان وسورية واوربا والذي كان في زيارة راعوية الى السويد. وفي عام 1991 رسم البرت ايشو بنيامين في مدينة يونشوبنج السويدية ليكون شماسا انجيليا للرعية في الدنمارك ، وذلك من قبل قداسة الحبر الاعظم ماردنخا الرابع البطريرك الجاثليق لكنيسة المشرق الاشورية في العالم.

بتاريخ 31 اوغسطس / اب من العام 1996 ، تم رسامة الشماس البرت ايشو بنيامين من قبل نيافة الاسقف مارعوديشو اوراهاماسقف اوربا لكنيسة المشرق الاشورية ، كاهنا للرعية في الدنمارك والتي سميت برعية مارماري الرسول تيمنا برسول المسيح –ماري – واحد مؤسسي كنيسة المشرق في بلاد الرافدين. وفي اليوم الحادي عشر من شهر كانون الاول من عام 2011 ، تمت رسامةالاب البرت الى درجة الخوراسقف وذلك بوضع يد الحبر الجليل نيافة الاسقف مار عوديشو اوراهام ، وقد تمت الرسامة هذه في مدينة ستوكهولم السويدية وبحضور عدد من ابناء رعية مار ماري من الدنمارك مشكورين.

يقام القداس مرتين في الشهر، وبما ان الرعية لا تمتلك كنيسة خاصة بها، لذا تضطر اما لاستئجار الكنائس الدنماركية اواستعارتها لاقامة القداس في ايام السبت لانها – الكنائس الدنماركية – تستعمل من قبل اصحابها ايام الاحد ولا مجال للرعية الاشورية هنا. وفي الاسابيع التي لا يقام فيها القداس ، يقوم الكاهن بتدريس التعليم المسيحي لابناء الرعية.

وهناك نشاطات كثيرة تقوم بها اللجنة العاملة للكنيسة بالتعاون مع لجنة السيدات للرعية ، ومن هذه النشاطات ، هي احياء ذكرى القديسين ، فهناك الاحتفال بذكرة الشهيد البطريرك ماربنيامين شمعون وذكرى الشهيد ماركيوركيس وذكرى العذراء القديسة مريم ام المسيح ربنا ومخلصنا ، وذكرى مارماري الرسول.  كما تقوم باعداد الرحلات والسفرات لبعض المناسبات الاخرى كعيد الصعود ( كالوسولاقا) وعيد الرب ( نوسريل).

تتكون رعية مار ماري اليوم من نحو 140 عائلة اشورية متوزعة في مدن الدنمارك المختلفة ، التركيز الاكبر للرعية هو في مدينة ارهوس ثاني اكبر مدن الدنمارك ، وفيها ايضا مركز الرعية. وكاهن الرعية حاليا هو الخوراسقف الاب البرت بنيامين وهناك ، للرعية ثلاثة شمامسة هم كل من الشماس الانجيلي داديشو بريمو والشماس الانجيلي روميل خمو والشماس الانجيلي يوسف يوخنا وايضا الشماس الرسائلي روني شاول.

استطاعت رعية مار ماري الرسول في الدنمارك بعون الرب ، شراء قطعة ارض لاقامة كنيسة عليها في المستقبل ، تم شراء قطعة الارض هذه في شهر تموز من العام 2007 . وهي بحجم 1682 مترا مربعا ، وبكلفة قدرها ما يعادل 80.000 ثمانون الف دولاراامريكيا.

تقام القداديس لايام الاحد ( السبت ) ومناسبات الاعياد في كنيستن دنماركيتان تم التعاون معهما منذ اكثر من عشرة سنين ولازالالعمل معهما مستمرا ، حيث تقدم الرعييتين الدنماركييتين مشكورتين ، كنيستيهما لرعيتنا مجانا لاقامة القداديس فيها حسب الجدول الذي يعده كاهن الرعية في نهاية كل عام للاشارة الى القداديس القادمة للعامالذي يلي.



Hit Counter by technology News